الفعاليات والمناسبات

59 فرصة توطين في اكتفاء

59 فرصة توطين في اكتفاء

“صدارة” تشارك بـ 59 فرصة توطين في اكتفاء 2022 بالظهران

الجبيل 26 جمادى الآخرة 1443 هـ الموافق 29 يناير 2022 م

قدمت شركة صدارة للكيميائيات خلال مشاركتها في المنتدى والمعرض السادس لبرنامج تعزيز القيمة المُضافة الإجمالية لقطاع التوريد (اكتفاء)، الذي أقيم في الفترة من 24 إلى 26 يناير الحالي، 59 فرصة لتوطين المشتريات تجاوزت قيمتها الإجمالية 4.8 مليار ريال، للسنوات الخمس القادمة في مجالات الكيميائيات والمعدات وقطع الغيار، وذلك في مركز الظهران الدولي للمعارض والمؤتمرات بالظهران.

واستعرضت الشركة عدداً من الفرص والمبادرات في مجال توطين المشتريات وجذب الاستثمارات في مجمع الصناعات الكيميائية والتحويلية “بلاسكيم”، المستهدف توطينها من خلال الاستفادة من خطي أنابيب أكسيد الإيثيلين وأكسيد البروبيلين، اللذين يعدان عناصر أساسية في تمكين وتصنيع العديد من التطبيقات الهامة للمملكة في عدد من الصناعات التحويلية الرئيسية، مثل كيميائيات النفط والغاز، ومواد الإنشاء، والمنظفات، ومنتجات العناية المنزلية والشخصية، والمواد الكيميائية لمعالجة المياه، والمواد الكيميائية للتعدين، وتطبيقات التغليف والطلاء، والمستحضرات الصيدلانية، وأعلاف الحيوانات، وغيرها من التطبيقات.

كما قدمت ورشتي عمل استعرضت فيها فُرص توطين المشتريات لتمكين الموردين المحليين والمستثمرين المحتملين للاطلاع على الفرص المستقبلية لدى صدارة للسلع والخدمات، وناقشت تمكين الاستثمارات التحويلية في مجمع بلاسكيم وطرح العديد من الفرص للمستثمرين لعدد من التطبيقات مثل سلسلة قيمة البولي يوريثان والمواد الكيميائية المتخصصة والوسيطة.

وأشار الرئيس التنفيذي لشركة صدارة للكيميائيات الدكتور فيصل الفقير إلى أن مشاركة صدارة الفاعلة في منتدى ومعرض اكتفاء 2022 تأتي ضمن ركائز خطتها الاستراتيجية ومبادراتها لتمكين وتوطين الصناعة والمساهمة في تعزيز المحتوى المحلي لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، حيث يعد اكتفاء 2022 أحد أهم المنصات العالمية، وفرصة مواتية لمشاركة وتأهيل الكوادر الوطنية والمصنعين المحليين الجدد وجذب المستثمرين.

وكالة الانباء اضغط هنا

 

 


لمزيد من اعلانات الوظائف في القطاع الخاص : اضغط هنا


لمزيد من اعلانات الوظائف الحكومية : اضغط هنا


 

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !
عرض خاص من أيوا للعدسات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى