الفعاليات والمناسبات

جلسة حوارية (الأمن الفكري)

جلسة حوارية (الأمن الفكري)

ضمن فعاليات معرض عمارة الحرمين الشريفين بالقصيم جلسة حوارية بعنوان:الأمن الفكري ضرورته ومظاهرة فئة الشباب أنموذجاً.

 

أقامت إمارة منطقة القصيم ممثلة بوكالة الشؤون الأمنية جلسة حوارية بالتعاون مع الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ممثلة بالوكالة الرئاسة للشؤون الفكرية والثقافيه، وذلك ضمن فعاليات معرض عمارة الحرمين الشريفين المقام بمنطقة القصيم بعنوان: (‏الأمن الفكري ضرورته ومظاهره فئة الشباب أنموذجاً ).
تحدث خلالها فضيلة  وكيل الرئيس العام للشؤون الفكرية والثقافية الدكتور ناصر بن عثمان الزهراني، و سعادة وكيل إمارة القصيم للشؤون الأمنية  اللواء الدكتور نايف بن محمد المرواني، وأدارها  فضيلة الوكيل المساعد للشؤون الفكرية والثقافية الشيخ علي بن حامد النافعي.
حيث شكر ( النافعي ) في بداية الجلسة من إمارة منطقة القصيم ممثلة في الوكالة للشؤون الأمنية على الإستضافة، ثم تطرق إلى التعريف بالمتحدثين ومحاور اللقاء، مبيناً الدعم الكبير من القيادة الرشيدة في تعزيز جوانب الأمن الفكري وأن الاهتمام بالشباب من مرتكزات رؤية المملكة ٢٠٣٠ ، ثم عرف فضيلته الأمن الفكري.
ثم بين اللواء “المرواني” من هم  الشباب من حيث المفهوم، والمراحل العمرية التي يمرون بها وأهمية كل مرحلة، والمشكلات التي تواجه الشباب
ومرتكزات الأمن الفكري، وأهميتها لدى فئة الشباب.
كما “المرواني” تحدث عن برنامج تعزيز الأمن الفكري بإمارة منطقة القصيم والذي يحظى بدعم وتشجيع سمو أمير منطقة القصيم صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز آل سعود.
 و تطرق الزهراني” إلى  عدد من المحاور في مفهوم الأمن الفكري وأهميته، و معززاته، وأبرز مهدداته ،مختتما بمحور الأمن الفكري وتوجيه الشباب نحو الوسطية.
كما تحدث سعادة الوكيل المساعد للشؤن العارض والمتاحف الاستاذ سلطام المطرفي عن اهمية دور الشباب في بناء الأوطان، ودور الشباب في نهضة منطقة القصيم وتنميتها، والانجازات التي حققتها الأمارة وعن اهمية تعميم هذه النجاحات والمبادرات على جميع امارات المناطق.

 

لدخول موقع الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي:  هنا


لمزيد من اعلانات الوظائف في القطاع الخاص : اضغط هنا


لمزيد من اعلانات الوظائف الحكومية : اضغط هنا


 

عرض خاص من أيوا للعدسات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى