ترند الأخبار

ترند مشروع وسط جدة

 ترند مشروع وسط جدة

 

ترند مشروع وسط جدة” سيضم 10 مشاريع ترفيهية وسياحية نوعية

 

قال الرئيس التنفيذي لشركة وسط جدة، أحمد السليم، إن مشروع “وسط جدة” يمر بثلاث مراحل رئيسية تنتهي في عام 2030 ويهدف إلى تحسين جودة الحياة في جدة.

وأضاف السليم أن المملكة استطاعت بجهود القيادة الحكيمة أن تطلق المشاريع الجديدة لتحقيق مستهدفات رؤية 2030

فإذا طالعت المشروع بهذه النظرة الشمولية ألفيته يرسم واقعًا جديدًا بتكلفة إجمالية تصل إلى 75 مليار ريال، مستهدفًا تطوير 5.7 مليون م2 تطل على البحر الأحمر، والغاية من ذلك «صناعة وجهة عالمية في قلب جدة»، من خلال معالم المشروع الرئيسية المتمثلة في: دار للأوبرا، ومتحف، واستاد رياضي، وأحواض محيطية ومزارع مرجانية، فضلًا عن تطوير أكثر من 10 مشاريع نوعية في قطاعات حيوية تشمل السياحية، والرياضية، والثقافة، والترفيه، وبجانب مناطق سكنية عصرية تضم 17 ألف وحدة سكنية، مع مشاريع فندقية متنوعة توفّر أكثر من 2700 غرفة، مصحوبًا ذلك بحلول متنوعة لقطاع الأعمال، في سياق متناغم يبرز «الهوية الثقافية والفنون المعمارية الأصيلة لمدينة جدة بقالب عصري ومتجدد، مع مراعاة تطبيق أحدث التقنيات وأعلى معايير الاستدامة والمحافظة على البيئة».

إن هذه المؤشرات الإجمالية تومي إلى أن مدينة جدة مقبلة على واقع جديد، يحرك ساكنها، ويتيح الفرصة أمام شبابها وفتياتها ورجال أعمالها، والمقيمين فيها لنماء وتطور يحقق العديد من الغايات والأهداف، فلا شك أن هذا المشروع سيساهم في التعزيز من مكانة جدة على الخارطة العالمية، وسيعزز من موضوع «جودة الحياة» بوصفه من مستهدفات رؤية المملكة 2030، وسيوفر المشروع فرصًا وظيفية في قطاعات اقتصادية واعدة لأبناء وبنات جدة، بما يحتم عليهم الاستعداد المعرفي، والمهني والأكاديمي، للتفاعل الإيجابي، والتماهي مع هذا الواقع الجديد، ليكونوا جزءًا من نجاحه، ومحركًا لتروسه الديناميكية.

وكالة الأنباء السعودية هنا


لمزيد من اعلانات الوظائف في القطاع الخاص : اضغط هنا


لمزيد من اعلانات الوظائف الحكومية : اضغط هنا


 

عرض خاص من أيوا للعدسات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى