الوظائف الحكوميةوظائف إداريةوظائف رجالية فقطوظائف نسائية فقط

أستقبال طلبات الوظائف بوزارة الخارجية

أستقبال طلبات الوظائف بوزارة الخارجية

وزراة الخارجية تعلن بدء استقبال طلبات الوظائف لبرنامج المهنيين الشباب التابع للأمم المتحدة YPP
نبذة عن وزارة الخارجية
بعد أن فرغ جلالة الملك عبد العزيز طيب الله ثراه من توحيد المملكة العربية السعودية شرع في دعم مكانة المملكة على صعيد العلاقات الدولية، فأرسل المبعوثين، واستقبل الوفود من الدول الأخرى، وابرم الاتفاقيات، وساهم في تأسيس العديد من المنظمات الدولية كالأمم المتحدة وجامعة الدول العربية. وبما ان الدبلوماسية من أهم أدوات السياسة الخارجية للدولة، فقد انشأ الملك عبد العزيز في عام 1344هـ/1926م المديرية العامة للشؤون الخارجية بمكة المكرمة، وفي عام 1349هـ صدر الأمر الملكي الكريم بإنشاء وزارة الخارجية (أول وزارة بالمملكة) ونص الأمر على تعيين الأمير فيصل بن عبد العزيز نائب الملك في الحجاز وزيرا لها.
—————————————————————————————————————————
أستقبال طلبات الوظائف بوزارة الخارجية

 

تعلن (وزراة الخارجية) عن بدء استقبال طلبات الوظائف لبرنامج المهنيين الشباب التابع للأمم المتحدة YPP ، وذلك وفقاً للتفاصيل والشروط الآتية.

التخصصات المطلوبة:

– الشؤون السياسية.
– السياسات الاجتماعية.
– التطوير.
– الإحصاء.
– علوم البيانات.

 

الشروط المطلوبة:

– شهادة جامعية.
– ألا يزيد عمر المتقدم عن 32 سنة.
– إجادة اللغة الإنجليزية أو الفرنسية.
– أن يكون المتقدم من مواطني إحدى الدول الأعضاء بما فيها المملكة العربية السعودية.

 

مقرات العمل:

– بيروت.
– نيويورك.
– جنيف.
– فيينا.
– أديس ابابا.
– بانكوك.
– سانتياغو.
– نيروبي.

 

المرتبة الوظيفية:

– الجامعيين بدون خبرة عملية “p1”.
– الجامعيين بخبرة عملية سنتين أو ماجستير وخبرة عملية “p2”.

 

موعد و طريقة التقديم لوظائف المعلن عنها:

متاح التقديم من اليوم الثلاثاء بتاريخ 1443/05/24هـ الموافق بالميلادي 2021/12/28م.

عبر الرابط التالي: أضغط هنا

تنويه:

لرؤية الاعلان : أضغط هنا

– يرجى تزويد الإدارة العامة للموارد البشرية بوزارة الخارجية نسخة من التقديم على البريد الإلكتروني التالي:
[email protected]


لمزيد من اعلانات الوظائف في القطاع الخاص : اضغط هنا


لمزيد من اعلانات الوظائف الحكومية : اضغط هنا


 

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !
عرض خاص من أيوا للعدسات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى